عبد الله راغب يكتب : الأشجار التي ربيتها | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عبد الله راغب يكتب : الأشجار التي ربيتها

الأشجارُ التى ربيتها
هربت صباح اليوم
أغوتها الطيور وفكّت جذورها
واستبدلتها بجناحين
وانتظرَتَها فى فضاءٍ موحل ٍ
على مسافةٍ ليست أكيدة بين زفرتين

الأشجارُ دخلت التجربة
لكن نسيت ماءها,
حتى الذين أوقفوا السحاب تحت
قدميها
جرّوا سحاباتهم إلى مسافاتٍ
بعيدة
وأغلقوا الهواء
كي تظل
مجرد ظل يستدل به لشجرة اللوزِ
التى تطارد طيورها
وحيدة
والتي أخفق الولد الذى يجلس تحتها
يداعب رموش
البنت
التي تسللت إلى خيالهِ
في غفلة من خجلهِ
عارية
أخفق الولدفي الاحتفاظِ
بالظلِ والذنب الجميل وبطيورٍ
نزقةٍ
لا تبالي ببشرٍ
يقتلون عافية الجمال
ببعضِ أمنيات
لاتكفي كي تُدخل الشمس أولادها
فى ظل يشبه فخارة
تحبو إلى هاويةٍ
لا تأتي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )