عبد الغفار العوضي يكتب : تاريخ عائلي | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عبد الغفار العوضي يكتب : تاريخ عائلي

{1}

فى جيب قميص طفولى قديم،

ما أزال أخبئ كفى الصغيرين..

كفان بالكاد يحتفظان بنكهة التوت البرى المسروق،

كفان لا يصلحان كدليل دامغ للكشف عن جرائم غامضة.

.

ما أفعله الآن،

أنى أمارس حياتى الباقية بكل الأشياء التى سرقتها قديما

لأنى لا أملك الآن سوى كفين مبتورين،

وأرشيفا ثقيلا من الندم.

{2}

الشارع القديم الذى أحفظ تفاصيله،محفورا فى الصور القديمة المتآكلة.. ملامح الأمكنة تشبه فجوات الحلم فى أزمنة غابرة من الهوية الذاتية؛

إنه المكان الأكثر أمانا للاختباء

للهرب من الألوان الطازجة فى الكاميرا الشديدة الالتقاط للفزع اليومى

جحوظ العين فى تحديقها الطويل لجثة تتدلى من عظمتى ترقوة هشتين

الواقع المسجل بأرقام فى أعلى الفوتوغرافيا،

لتثبيت الزمن عند حافة الاستدعاء المستمر

لتحمى سمكة الذاكرة من فخ الهرب

أو بناء تصورات بديلة عن الأحداث

.

دائما أترك أثرا ما على باب الشارع

وأنا أحاول الهرب فى خفة ظل ينسحب من قماشة النهار المفضوحة بعريها الكلى

النهار يمنح للشارع تجسيدا حيا لرعب الماضى

بينما الظلام يأكل لحم البيوت

ليظل عظم الذكريات فقط بلا قدرة على تفجير الحنين

.

أترك أثرا ما

يشبه الجثة الكاملة

فى تحللها البطئ..

{3}

فيما كان أبى يخطط لدخولى كلية الطب،أملا فى حماية دمه المليئ بجثث الأشجار من تلويث نسله العائلى،

أبى لا يعرف أنى لا أتقن حماية الأجساد من تشوهها الحتمى

انقاذ الخلايا من سرطان الحروب

نزع الجلد المحروق من وجه المدن التى تغوص عميقا فى تناقضها الداخلى

أو حتى خياطة جرحين ليلتئما إثر صراع أخوى..

.

أمسك فى يدى ببلطة حادة؛

وأنقذ جذور الأشجار من حوارها العميق مع الذات

وانتظارها الطويل لليقين!

{4}

التاريخ العائلى؛

إنه الخيط الذى يصلنى بأعصاب قديمة فى جسد الأرض

لا أعرف كيف أقطع ذلك الخيط،

والمضى وحيدا بألمى الشخصى..

دون حملى هذا الإرث من الانتقام.

{5}

أحاول أن لا أشبه أحدا،

كل البشر هم الآخر الذى هربت من اختيار قدره المؤلم.

.

أحاول أن لا أكون جسد آخر،

لم يختر قدره الحتمى من الهزيمة؛

ولكنى كل مرة أنظر فى المرآة،

لا أرانى!

.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )