عبد الأحد بو دريقة يكتب : خلف الضباب | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عبد الأحد بو دريقة يكتب : خلف الضباب

للرِّيح هَذا الكَلام

للقَادمين

يُروِّضونَ الأسْلاكَ بأنَامل مَوتهم

لصبَّار أسرفتُ أخطُو في اتجَاهه

للغَريب الَّذي أقفلَ البَاب،

وجلَس أمامَ ظِلّه يَتنفسُ صَمتَه

ويُقطر غَـيمَه

قالَ لي مرَّة : أنتَ مَيت

أنتَ فَارغ ومَهجُور ومنكَ إليكَ،لا شَيء

صَدئا وُلدتَ

وأصبتَ بالضَّحك وبالصَّمت

فلا تَبحثْ عن يَأس قَديم يُفسرُ يُتم أصَابعك

الحربُ

والقَبيلةُ تـُضيئَان كلَّ شَيء !

ومَرة خلفَ الضبَاب لَم يعرفْني

كنتُ إشارةً تغرَق

لم يجدْ شفتَيه لكيْ يُسمِّيها

مِثلي هُوغائبٌ يتدفأُ بحطَب الذكريَات

وينتظرُ مَجيءَ الأعمَى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )