عبد الأحد بودريقة يكتب: حتى يتصدّع الظل | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عبد الأحد بودريقة يكتب: حتى يتصدّع الظل

القسم بارد ‏

سجائري تبلّلتْ ‏

وجع خفيف يعبر أصابِعي ‏

رأسي تدور ‏

‏ وقدماي تشيرانِ إلى أنِّي أنهيتُ الطريق ‏

على السبورة، في الأعلى ، تاريخٌ ما يسطعُ بالاحتراق ‏

في الوسط واو نجا من المحو ‏

وفي الأسفلِ لا شيء ‏:

بَياض أسمعه يغني بين الطاولات منتشيا بحضوره الأَخير

القسم بارد

غيم سكران يقول أني هنا ‏

لا أرغب في كلمات ‏

تكفيني شعلة غرقت في النسيان ‏

تستيقظ ، تهز الصور وتغلق الباب

القسم بارد

الساعة تدور، يا لها من لعبة !‏

‎ ‎لست في حيرة ولا أنتظر شيئا‎ً

من زمن طويل ، مزجت روحي بالحروف ‏

فصرت صافياً ،أضحك وكفى

القسم بارد ‏

الصمت يعزف تآويله ‏

أرجع إلى الوراء ‏

إلى أزهار خرجت من الروح ‏

تعلمت معها السر ‏

هكذا ولدت معها ، وهكذا أمضي

حتى  يتصدع الظل !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )