عارف حمزة يكتب: في الخندق | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عارف حمزة يكتب: في الخندق

إنـّني أنتظركِ أيتها الحرية.
رغم أنـّني أبدو مقتولاً برصاصة في الرأس
إلا أنـّني أنتظركِ.
ليست عامان كما يقول الفلكيـّون
لأنـّني ما زلتُ جالساً على ركبتيّ اللّـيّنـتين
ورأسي تعيشُ وحدها خارجَ الخندق
يدايَ مربوطتان خلف ظهري
منـتظراً
طعنتي من الخلف.
/
لستُ خائفاً
كما أنـّني لستُ حزيناً
ربّما لأنّ الانتظار ثقيلٌ على الناس
ولأنـّني بعيدٌ كما ينبغي لأسيرٍ مثلي
لذلك
عندما وصلَ لعندي
كان قد فقدَ كثيراً من وزنه الثقيل.
مبسوط ! .

كنتُ سأختارُ انتظاركِ
لو أنـّهم
أجبروني على الحياة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )