عادل العدوي يكتب : كائنات مسالمة | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

عادل العدوي يكتب : كائنات مسالمة

هيّٙا نلعبُ

لعبةً جديدةً

اسمُها “الاختيار”

كلُّ واحدٍ منّٙا يختارُ كلمةً واحدةً

تكون بمثابةِ مفتاحِ الحياةِ

أيْ حياتٙه هو

كما يحبُّ أنْ يعيشٙها

عليكٙ أنْ تختارٙ كلمةً مناسبةً

مثلٙ سيدٍ متأنقٍٍ

متباهٍ بغسلِ يديه بعدٙ العودةِ من إحدى غزواتِه

التي ظنّٙ أنها تملأُ الدنيا ضجيجًا

السيدُ الرسميُّ جدًا

اختارٙ كلمةٙ “نِثر”

وراحٙ يحصدُ الرؤوسٙ التي ترتدي الغيماتِ كقبعاتٍ شمسيةٍ

تشبهُ كلماتٍ حُذفتْ من صحيفةِ الربِّ

وراقتْ له

عليكٙ أنْ تكتشفٙ سرّٙ الكلمةِ القريبةِ لقلبك

انا اخترتُ كلمةٙ “شجرة”

ذلكٙ لأنها صامتةٌ كرُوحي

وغيرٙ مشاغبةٍ

وتشبهُ الخيوطٙ المتعرجةٙ المرسومةٙ فوقٙ جدارِ القلبِ

كم أحبُّ أنْ أموتٙ واقفًا

كتلكِ الشجرةِ

التي تُخفي آلامٙها

في موسمِ هجرةِ الطيورِ

يُمكنكٙ أيضًا أنْ تكونٙ سنبلةً

أو حجرًا

وربما شارعًا يتسعُ لجارين طيبين

أو حتى قطعةٙ أساسٍ تحتفظُ بدفءٍ يومي لجسدٍ مُنهكٍ

عِشِ الأشياءٙ بإحساسِها

مهما انزوتْ في سجلاتِ المزايدةِ

فالأشياءُ التي لا نُعِيرُها انتباهًا تشعرُ بنا بطريقةٍ ما

بالضبطِ مثلٙ الكرسي الذي جلستٙ عليه زمنًا طويلاً

ظلّٙ يمتصُّ ظهرٙكٙ حتى انطبعٙ كاملاً على مُسندِه

بالتأكيدِ هو أكثرُ أشيائكٙ التي سمعتْ دقاتِ قلبِكٙ وتحفظُ أسرارٙه

كلّٙ خفقةٍ وكلّٙ ألمٍ

هكذا يحدث الأمر

تلكٙ الكائناتُ المنسيةُ مسالمةٌ

ولا تحملُ ضغينةً

ولديها القدرةُ على الحبِّ

ليستْ مثلٙنا نحنُ البشر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )