سوسن الغزالي تكتب: الماضي يتساقط الآن | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

سوسن الغزالي تكتب: الماضي يتساقط الآن

الماضي يتساقط الآن من أصابع يدي
الماضي البعيد جداً
الذي لم أعشه وأظنه كان زمناً جميلا
تهدهده كالطفل أمي ليتوقف عن البكاء
مازال ماضيي يهرب إلى ماضيها ليستعيد سيرة البنفسج الأولى
مازال الوقت يفر مذعورا من حاضره المحاصر بالفقد
كانت وحيدة البيت
أجمل نساء القرية
بنت الأقطاعي
وأخت رجل الدولة
بيضاء البشرة بعينين سوداوين يتسعان لسماء صغيرة وحلم
تملك أجمل ضحكة !
كبرت وتزوجت مدير المدرسة الوحيدة
كنا سبعة صغار كفراخ القطا
حين فقدت أمي مملكتها العالية ورجالها
لم يبق في البيت الحجري
سوى شقوق جدرانه
وأثاث خرب
وبكاء طويل
وفقر ينقر رأس امرأة وحيدة لم تتجاوز الثامنة والعشرين
كان لا بد للصغار أن تكبر
كان لابد من حساء الحجارة كل ليلة
للوهم ..فضيلة تخص الفقراء وحدهم
امي .. لم ترد يوماً سائلا
كانت قوية كآلهة إغريقية
صارعت ضد الجميع
لتبقى حقيقية
نجحت في تعليمنا جميعاً بينما فشلت مع أبنائها بقية القرية
حرب آخرى أفقدتها مؤخراً ما صارعت طويلا لأجله
كلما التقينا عبر الآثير راعني في صوتها وتر يئن تحت وطأة المسافات و يبقى عالقاً أبدا في المدى صدى أجمل ضحكة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )