سراج الدين الورفلي يكتب: أكتبُ مثل شيطانٍ متقاعد | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

سراج الدين الورفلي يكتب: أكتبُ مثل شيطانٍ متقاعد

أكتب مثل شيطان متقاعد

كسول ، متذمر،يتقرف من أبسط الأشياء

ويسعل مثل بحر مصابٌ بالربو

الحرب كانت ساذجة بما يكفي

كي لا تثير شهوتي لتصفية أعدائي

ماذا أفعل إن تخلصت من أعدائي ؟!

أتفرغ للحب بدوام كامل، مثلاً

هراء

لا يمكنني الحصول على علبة بيرة جيدة

بعشرة رصاصات هنا

لا يمكنني شد مومس من شعرها وجلبها

عبر كل هذه الشوارع القذرة

بعملية قلب مفتوح واحدة

لا يمكنني النجاة بسهولة

بدون أعدائي ،

عن ماذا يمكنك أن تكتب في الحرب؟

عن رؤوس العصافير المفصولة في جيوب البيوت المهدمة

عن جثث الأشجار الملقاة في ذاكرة الفؤوس الصدئة

أم عن طيبة الألغام وهي تهوى جمع الأقدام الصغيرة الحافية !

لايمكنك أن تكون إنساناً هنا وأنت لا تملك مسدساً أو قبيلة

لا يمكن أن تشعر بآدميتك وظلك يركض جنب الجدران

هههههههههه

على كل حال هم لم يتركوا لك جدار واحد لتركض جنبه

أجلس القرفصاء

مثل شيطان خارج الخدمة

وأفكر بكل الجرائم التي لم ارتكبها

أفكر في تسلق سيقان حبيبتي

حبيبتي التي تجري بلا سيقان في مخيلة رجال آخرين

أفكر في وشم كلمة الله على ذراعي

ذراعي التي سأفقدها فيما بعد في الحرب

لأن الله لم يمد لي ذراعه

أفكر في كل الذين ماتوا

كم كانوا محظوظين

لأنهم لم يشاهدوا جنائزهم وهي تعبر من أمامهم

عن ماذا يمكنك أن تكتب في الحرب

حيث الموت بالمجان ، ولا يوجد أي معنى له

حتى الإنتحار

يشبه ضحكة مكتومة مختلطة بالسعال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )