سجاد بن فاطمة يكتب : لا لشيء | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

سجاد بن فاطمة يكتب : لا لشيء

لا لشيء

إنما هي محاولة لوخزِ كرةٍ حديدية صماء

أو مزاولة الكتابة على جدار آيل للسقوط .

لأننا تُرِكنا مقيدين على وتدٍ في صحراء الأرض

أحلناها إلى واحة متخيلة

وأوهمنا أجسادنا بالاستناد الى جذع نخلة

تتدلى من رأسها أقراط ٌمشتهاة

صامتون أبداً ، ننصت بعد سلب أصواتنا

إلى صدى عواءِ الكلاب المحتفلة بقطعها

الطريق والسير بقافلة الحياة .

لأننا أشبه ما يكون بهواةِ جمع الطوابع النادرة

نقتفي اثر الرسائل المهملة في بريد الوجود.

بعد عناء البحث نجدُ صوراً نائمة ، نوقظها

ثم نثبتها بدبابيس لغة منتقاة

داخل ألبوماتنا المثيرة لسخرية الاخرين .

ولأننا قطيع رعاة ٍ لا قطيع له

نرقب كأنبياء عاطلين حدوث معجزة ما

متوكئين على عصا منخورة بديدان الانتظار

عصا لنا فيها مآرب أخرى :

مطاردة خراف الغيم الهاربة من سماء وحدتنا

سيف خشبي نرفعه للاقتتال في ساحة تدريب الأطفال

ذيل ننش به أسراب الذباب المتحوم حول أجداث ظلالنا الساكنة

عين ثالثة تلامس الأرض وتلتمس منها دلالات

تقود أقدامنا التائهة نحو طريق للنجاة .

ولأننا أتينا الحياة عراة ثم نغادرها عراة

أقسمنا بضآلة جمالها المعاش ألّا نقابل مبدعها

على هيئتنا الأولى

وإنما ننتظر دورنا في تصفية الحساب

بارتداء ثياب تضمخ أجسادنا بذاكرة السكر والغناء .

لأننا شعراء ….

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )