سامية ساسي تكتب: يحذفُ الموتَ بنكتة | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

سامية ساسي تكتب: يحذفُ الموتَ بنكتة

تصلني يوميًّا دعواتٌ لحضورِ جنازاتٍ لا أعرف أصحابها.

لا أَرفُضها،

لكنّني أصل مُتأخّرةً دائماً.

هذا الصباح، وجدتُ ” بسّام حجّار” فقط، في انتظاري.

يقولُ نُكتًا كثيرة بصوتٍ عالٍ

ويُدندِن.

لا أحدَ يعرفُ بوجودِه غيْري.

لا أحدَ يعرفُ ما تفعلُه ضحكنُهُ بمقبرة.

ولا أحدَ يُصدّقُ أنّ شاعرًا مثلهُ، قد يحذفُ الموتَ بنُكتة.

اليومَ سحَقَ صُرّةَ أشعارِهِ بمُؤخّرته وقال:

هكذا دفنتُ جميعَ الأحياءِ الذين أعرفهم أحياءَ

ولم يبقَ غير هذا

وأشارَ إلى القبرِ الفارغِ عندَ قدميه،

ورأيتُهُ.

رأيتُهُ جالسَاً ينتظرُ.

* * *

تقول الحكايةُ،إنّ آخر نكتةٍ سمعتها من بسّام حجّار كانت عن امرأةٍ نائيَةٍ

تسكنُ بيْتًا عازلاً للصوتِ، شَطرَ البحر

يُرسلُ إليها يوميًّا دعواتٍ كاذبةً لحضورِ جنازاتٍ وهميّةٍ

ليكتفيَ برؤيتها تأتي و تضعُ كُتبَه على حِجرها

وتضحكُ

عندَ رأسِ الرجلِ الجالسِ داخل القبرِ الفارغِ

ينتظرُ موتهُ

وتنتظرُ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )