زكية المرموق تكتب: حينما تفقد الفكرة قلبها | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

زكية المرموق تكتب: حينما تفقد الفكرة قلبها

دوماً ما كنت سيئة
في مادة الفيزياء
أقيس النهار بعداد الليل
والليل بمحرار الأرق
فتتحول الغرفة إلى تابوت
وبعض الضوء كفن …

التفاحة التي سقطت على نيوتن
حينما أغوته الهاوية
وهو يبحث في عرين الرب
عن حجر المعنى
لم تكن صالحة للأكل
لذا استقرت في حنجرته
وأكلت نصف الكلام
نصف الكلام
ابن غير شرعي للحقيقة

الحقيقة التي كلما جاءها المخاض
أكلت أبناءها السابقين

وألقت بالجدد في فم الشمس
قبل أن يبتلعهم العدم…

الشمس وردة في الجحيم
فماذا تستطيع الريح أمام النار
إلا أن توزعها مثل حدأة في غابات اللغة
ماذا تبقى للإدراك كي يتجاوز
أعطاب الفونتيك
واللسان لاعقل له

الكلمات التي خبأتها في جيب النهر
تحولت إلى ضفدع
أيتها الاوتوبيا
أين الثوب من الجسد؟

من يخير الطين بأجندة
الخزاف الآن
والماء في خلوة مع الغرقى

أيتها الضفاف
هل الغرق
موت
أم سفر؟

حينما التقيت بك أيها الضوء
كنت سؤالاً نائماً في بئر
حينما اكتشفت الدلو
تحولت إلى مسبحة

أيها الحبل
يدي سكين
ومرات جرح

حينما تفقد الفكرة قلبها
تأكل لسانها
مثل القطط
كي لاتفشي سرها للطريق
فيخلع الغيب سرواله على الملإ

أيها المنجل
أخبرني ما جدوى المطر
إن غاب العشب؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )