زكريا شيخ أحمد يكتب: تغلّبتُ على وجهي | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

زكريا شيخ أحمد يكتب: تغلّبتُ على وجهي

بعد الكثير من البروفات
تغلبت على وجهي
جعلته يضحك ،
على الفور خلعته و و ضعته على الطاولة .،
خلال ثوان مات وجهي الضاحك .
سالت دموعي كادت تغرق العالم .
و انا أتأمل وجهي الضاحك الميت الممد على الطاولة و أبكي .

سرعان ما نما لي وجه حزين كئيب ،
خلعته هو الآخر و وضعته على الطاولة
خلال ثوان مات وجهي الحزين و الكئيب .
خفت دموعي
و أنا أتأمل وجهي الحزين و الكئيب الممد على الطاولة .

إن كان لا بد من الرحيل فارحلوا بوجوه حزينة
كي نظن أنكم رحلتم لأن الحياة لم تعجبكم .
كي نظن أنكم انتصرتم على الحياة و غادرتوها
لأنكم أردتم مغادرتها .

يوما ما سأحاول الرحيل بوجه حزين
رغم يقيني المسبق بفشلي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )