زكريا شيخ أحمد يكتب: بروح مزدحمة | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

زكريا شيخ أحمد يكتب: بروح مزدحمة

أريدُ أنْ أموتَ فارغاً

حين أموتُ لا أريدُ لروحي
أنْ تصعدَ للسماءِ .
أريدُها أنْ ترتطمَ بصخرةِ صوانٍ
ثمَّ ترتدَ عنها ككرةٍ مطاطبةٍ
و تنبتَ كغرسةٍ صغيرةٍ
في مكانٍ ما على أرضِ الله الواسعة .
أريدُ لصوتِ ارتطامِها
أنْ يمرَ على أوجاعِ الفقراءِ و المحرومين و يدمرَها ،
كما تدمرُ الأعاصيرُ و العواصفُ القرى و المدنَ و كلَّ الأشياءِ .
أريدُ لصوتِ ارتطامِها
أنْ يتصاعدَ صوبَ السماءِ ،
و يتكثفَ هناكَ كغيمةٍ كبيرةٍ
و يهطلَ منها مطرٌ غزيرٌ ،
يسقي تلك الغرسةَ الصغيرةَ ،
يظلُّ يرويها حتى تصبحَ شجرةً كبيرةً ، كبيرة جدا ،
يتفرعُ عنها ملايينُ الأغصانِ .
أريدُ أنْ يأتي إليها الفقراءُ ليعلقوا أحلامَهم
و يأتي إليها العشاقُ ليعلقوا أمنياتَهم ،
يأتي إليها كلُّ المظلومين في العالمِ
ليصرخوا نحنُ هنا أيتها السماءُ .

حينَ الموتِ ، أريدُ أنْ أموتَ فارغاً
بروحٍ مزدحمةٍ .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )