زكريا شيخ أحمد يكتب: أَكتبُ كي اكبحَ رغبتي الجامحةَ في حرقِ العالم | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

زكريا شيخ أحمد يكتب: أَكتبُ كي اكبحَ رغبتي الجامحةَ في حرقِ العالم

أَكتبُ فاخرجُ من سجن انفراديٍ
لغرفةٍ كبيرةٍ فيها سريرٌ أو أكثر .

أَكتبُ كي أكبحَ رغبتي
رغبتي الجامحةَ في حرقِ العالمِ .

أُمسك القلمَ و أكتبُ
كي لا أحظى بفرصةِ مسكِ سكينٍ
و فصلِ رأسي عن جسدي .

أَكتبُ فأختفي
أختفي كي لا يتمكنَ أحدٌ من إلقاءِ القبضِ عليَّ .

بعيداً عن الكتابةِ
و عن موسيقا القصيدةِ
السعادةُ هي أنْ تكونَ مجنوناً بشكلٍ مطبقٍ
و تعثرَ بالصدفةِ على مجنونٍ مثلكَ تماماً .

ليس كل سجنٍ تقييدٌ للحريةِ
فقمةُ الحريةِ انْ تكونَ مسجوناً
في قلبِ من تحب
و من يحبك .

بعيداً عن الكتابةِ
و عن موسيقا القصيدةِ
بعيداً عن السجونِ
بعيداً عن كل شيءٍ
تنبتُ فيكَ الحياةُ
و تُزهرُ و تنمو و تتمددُ و تتشعبُ
فقط حين يغزوكَ الحبُ .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )