رودي رياض سليمان تكتب : باب مهجور قبل الميلاد – موقع قصيدة النثر | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

رودي رياض سليمان تكتب : باب مهجور قبل الميلاد – موقع قصيدة النثر

 1480627_1724858687757781_2368115227961259393_n

 

كل هذه الذرات تضيء لي دروباً جديدة
ذرات فضية تعكس كل الشُعَاع الذهبي على هدبي
كل هذا البزخ في التقاء الصفاء
الفضة الذهب الزرقة السماوية الصافية 
قلبي وغيمة بيضاء تسبح بحرّيّة 
ندفة بنعومتها المبَالغَة
أغرس نفسي فيها كي أبحث فيها عن قطعتي من الحظ
أغمس نفسي فيها وأضيع 
كما لو أني قطعة حديدية تضع كل ثقلها في إناء ماء
أصعد مجدداً كي ألتقط حلمي واسترجع الذاكرة
أرتمي داخل الغيمة باسترخاء 
كما لو أني طفل يحبو منذ أيام يستكشف ويستكشف
ألقي بالأحزان بعيداً 
أتفرد بكل هذا الجمال 
وعلى هذا العلو كله أنادي 
فيسقط مفتاح قديم كبير بيدي 
كان لباب مهجور قبل الميلاد 
هذا المفتاح وأنا في الغيمة 
وتلاشى كل شئ 
بقيت الفضة متناثرة على أهدابي
والشمس تعكس ذهبها في قلبي 
وأنا أتمعن المفتاح
حضر جبل قريتنا العالي
ودغدغتني نسمة منه لتخبرني :
أستمري ياصغيرة أستمري لاتتوقفي 
أنا معك كما كنت دائماً 
كنّا نعبر شوارعنا المزدحمة بأيادٍ متلاصقة 
كنّا نلتهم نظرات الحسد لحبنا الغريب
ونعلن الحياة في كل يأسٍ نمر به
يبدو أنها جدتي تجلس تحت شجرة الصنوبر تلحف بها كل النسمات طالما أحبت ذلك
وتدعوني لتكملة مشواري 
كانت تحبني أرقص
وتصفق لحركاتي المتمايلة 
كانت تكرهني في دموعي وتصرخ عند استسلامي
هاهي هنا الآن 
بمفتاح كبير أفتح كل أبواب السماء به وأقفل براكين الأرض الملتهبة 
أغلق كهف الحياة المارقة 
وأفتح معبراً جديداً تخطه يديك 
هي لا تعرف أنني الآن في الجنة معك ولا تعرف أنني أوظف كل الملائكة كل مرة لتتفقدك في قلبي 
هي تحس بي فقط وكل مرة تنثر أمامي دموعها كي لا أخطأ الطريق 
فدموعها تلين كل الدروب ويشرق منها كل السلام 
في ظل الذرات وأنا ابدأ دربي الآن 
كل الكمنجات تعزف لحنك وها أنا أرقص من جديد 
كم الحياة هنا جميلة 
أيها الحذق اسقط إلى الجنة لنبدأ تنفيذ الوصية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )