رذاذ يوســف تكتب : رصاصةٌ في جيب الهواء | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

رذاذ يوســف تكتب : رصاصةٌ في جيب الهواء

رصاصةٌ في جيب الهواء

/

قصيدةٌ

خبئتها رقراقةً بـ العين

لا أدري لم

كلما مددت يدي لأكتب دمعا منها أعتصرتني غاباتها

شائكةً أتلوى بين شفاه الورق من آهٍ مطيرة

أفقٌ واسعٌ من زرقة الألام العتيقةِ

كـ جوقة بحارٍ عجوز نسيّ اتجاه الريح ..فـ تناهبه وجد الأمواج

دمعةٌ سمراء

تخدش نعومة ساق شجرة مانجو وحيدة

فـ يهتز إيمانها بـ الندى

تفتش في ثقوب العمر الكثيرة كـ ناي

عن نقطة تجمع بين استقامة الجرح وإلتواء كاحل النسيان

يا وطنا يُرسم بريشة القلب براقا ..قاني الحنين

يخترقني ذنب عشقه كـ رصاصةٍ في جيب الهواء

صوتها ،

لم يزل يطارد ضحكة الأطفال في صدري

يركل وجه العبير بـ عنف الاختناق

يفترس أرصفة الأحلام بـ لون السراب

كبيرٌ جدا صوتها ..أكبر من مدى الحدائق في صدر العذارى

أوسع من جلجلة الموج عند وداع السفن

وأضيقُ من نظرةِ شهيدٍ

سقطت على شال بسمة الحبيبة الدامي

قوية حنجرتها

لتعمر بياض الروح بـ الخراب

وقصيدتي

صغيرة الحجم … كيما تملأ جيب الهواء

مضيئة جدا .. تتوضأ من نبوءة الأحزان

متخمة جدا ..تأكل من جوع الفقراء

واثقة جدا ..تكتحل بـ شكوك عاشقة

شيدها الليل شامة ..على خد اليقين

فـ كان عليها أن تكون قاسية

قاسية

لتركل فكرة الصباح عند تمام الحب

وخائنة

حتى توقف تدفق الأنين في رئة السؤال اليتيم

و نزقة

نزقة جدا كـ بندقية

أطلقت تلك الرصاصة …في جيب الهواء

/

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )