د.محمد رضا يكتب: “مقابر فردية للشعراء” | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

د.محمد رضا يكتب: “مقابر فردية للشعراء”

بوسعك أن تدفن هذا الليل.

أعني أن تحفر تحت الأرض على بعد ٦ أقدام،

وتسحبه من قدميه، وتلقي به.

ثم تساوي الأرض بالأرض، وتبصق.

لكنه سيبقى ليلا،

حتى وإن علقت قمراً كقلادة،

وترنحت في الشارع مثل مخبول صوفي.

بوسعك أيضاً أن تمسك الشمس،

فتلقي بحبلك السري نحوها.

أن تعتبرها حصاناً جامحا،

تريد أن توقفه عند حده.

لكنها ستحرقك، كما تحرق العمال فوق أسطح المنازل.

وبوسعك أن تركض باتجاه الغرب.

أن تقسم لنفسك أمام الحشود ،

أن معاهدتك مع الوقت قد انتهت.

فتترك خلفك: وطنك، وأهلك، وحبيبة قلبك.

لكنك سوف تتعب..

وترمي حقيبتك الظهرية على التراب.

وتعود كما يعود كل واحد منا:

تنظر لظلك بحسرة الأمهات على أبنائهن،

وتصمت. .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )