د.محمد رضا يكتب: كم الساعة في وردة؟ | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

د.محمد رضا يكتب: كم الساعة في وردة؟

كنا بالأمس نقول:

غداً سيكون العالم أجمل، مثل زهرة لوتس.

وغداً سنقول: الأمس كان جميلاً، مثل زهرة أوركيد.

إذاً، ماهو اليوم؟ ماهو اليوم؟

ولماذا كلما سرت،

تفترسني وجوه على جانبي الطريق؟

كنا بالأمس نغني في الشوارع، والحانات، والمقاهي.

وغداً سنرقص على أفراح لطالما حلمنا بها.

لكن ماذا أفعل بنفسي في هذه اللحظة، هذه اللحظة بالذات؟

.كنا بالأمس نمشي بحذاء النهر.. نقف، ثم نتذكر ونبكي.

وغداً سوف نتذكر ذلك النهار ونبتسم.

ولكن اليوم .. اليوم، أي شعور يجب أن أعتنق؟

كنا بالأمس نحتضن حبيباتنا ونصمت.

وغداً سنحتضن أبنائنا ونهمس.

ولكن اليوم ماذا أقول، وبأي لغة يجب أن أخاطبكم؟

.كنا بالأمس ننظر للحاكم، ونصرخ ملء مسامعه.

وغداً سوف نمطره باللعنات، ونبصق.

ولكن اليوم، بأي صوت سوف أحكي لكم حكايتي ..

حكاية الوقت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )