ديمة حسون تكتب : يورقُ جسد  | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

ديمة حسون تكتب : يورقُ جسد 

أُحِبّ أَجزَاءَكَ النّائِمَةَ 
عِندَما تَصرُخُ فِي جَسدَي 
وَتخطُو في فَراغِهِ؛
تَمدُّ لِي كَلمَاتٍ مَنبُوشَةً 
مِن لَعنَةِ الغِيَابِ
تَهبُ لِلدّمِ شَهوَتهُ
وَبنصفِ خَوفٍ
تَسرِقُ مِنَ الضّوءِ النّعَاس.

.

كَغزَالَةٍ تَهجَعُ امرَأًةٌ تُريدُ 
أَنْ تَثِبَ لِتَشُّمَ فِيكَ 
العِنَاقَ وَتشهَد الانطِفَاء
إِذْ تَقولُ لَهَا؛ 
أُحبّكِ وَتسحَبَها
نَحوَ سَطحِ الحَياة.

.

دَاخِلَ أَربَعَةِ جُدرَانٍ 
تَرقُصُ حَافِيةً 
تُغطّي عَينِيهَا وَتَصرُخُ
لِتَكَمّمَ لِلشّعرِ لِغَتَهُ،
وَتُحَوّلَ؛ 
الغُرفَةَ غَابَةً 
السّريرَ عُشباً؛ 
وَاللّحَظَاتِ إِلى سُكُونٍ ،
دُونَ أَنْ تَسأَلَ كَيفَ لِلجّسدِ 
أَنْ يَشتَهِي النّفسَ؟ 
وَكَيفَ لِلشّعُورِ الكَسِيحِ 
أَنْ يَتَلاَشَى مَرّاتٍ وَمَرّات.

.

سَأَحمِلُكَ عُنوَةً 
لِتَغورَ إِلى الدّاخِلِ 
لِتَمضَغَ اللّذَةَ المُستَعَادة
فَيتَألّقُ ظَلاَمٌ 
وَيُورِقُ جَسَد. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )