دلشان آنقلي تكتب : مسقط رأسي | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

دلشان آنقلي تكتب : مسقط رأسي

 

مسقط رأسي

اُحتُلّ

تحت وطأة أي حدثٍ كان

لا أدري كيف عومل كخبرٍ عادي

كيف عوملتْ شجرة الزيتون تحت تأثير المدَافع

وناسها المتصلون بها فروعٌ لامعة كالذهب

يُشذبون بعضهم البعض

في مهارة عظيمة

يتضاعفون

حباً نحو الشجرة

سُمّهم القاتل

قَطْع الفروع

بيد غريبة

بلا مقاييس

بلا حقوق

بلا أدنى معرفة

لنوع الدود

ينخر مفاصل

غصن متألمٍ

.

كيف يُكتب هذا الشعور

وأنا منذ يومين فقط خرجتُ من بيتي

لأجد نفسي وحيدا

بين أراض زراعية

لا عودة منها

في الحشائش التي نَمتْ …

نمنا

لم يأتِ أحد ليضع باباً في الهواء

فوق أرضية زراعية

بلا مطلب سياسي

-الإنساني أصبح إنساناً منفصلاً –

ليس ثمة كارثة

أكبر من أن

تطالب ببابٍ في العراء

على بعد أميال من البيت

أميال فقط

البيت الذي لا عودة اليه ا لآن

إلا بقرارات دولية

.

بلا مبالغة

لأرواحنا الشامخة

لأسئلتنا الساذجة

بيت بسياجٍ مألوف

على نداء الجيران

ما زالت أحلامنا ضئيلة الى هذه اللحظة

أفكر في ذلك عن بعدٍ

لم نعد نصلح للأحلام

وداعا

الى قصائد جميلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )