دعيد صالح يكتب : أن تكون في العاصمة | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

دعيد صالح يكتب : أن تكون في العاصمة

1656108_755623574448037_1171775488_n

أن تكون في العاصمة
لا أحد يسأل من أين هبطت
فقط
أنت هنا والآن
دع أسمالك
وطوح بكل ما جئت به
كقروي ساذج
وجنوبي يشمخ بلهجته
ويستدفئ بموهبته
سيصطادونك منبهرين
ويصنعونك علي أيدهم
لتكون ابن العاصمة
الذي لا يشق له غبار حكاية
أو تتصدع له جدران قصيدة
..
فقط
بضع عناوين لأسماء كبيرة
وهرطقات من دارت برأسه الخمرة الرخيصة
خذ سيجارة
واستمع لخوار العجل
الذي طوح بالكأس
كممثل فاشل
في مليودراما فجة
أو كمودي
الذي فعل المستحيل كي
” يخرج من جلباب أبيه”
بالكاد ستكون مسخا
أو ولدا متوحدا
بعد أن جرت عليك
كل أفاعيل العاصمة التي طوتك
كمنديل بلله العرق
وبصقتك تترنح آخر الليل
كقصيدة مرتبكة
كنغم شاذ
كإردواز مكسور
في كُتََّاب القرية
كصوت أمك المتحشرج
وهي تسأل عنك في النزع الأخير
وأنت تهش الضباب برأسك
وتستنكر خبر وفاتها
لأنها قدت من صخر الصبر
وقوة اليقين
اليقين الذي بدده رفاق التشيؤ
وخيالك العاجز عن الوثوب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )