خالد الجبور يكتب : عمتي مريم | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

خالد الجبور يكتب : عمتي مريم

12506884_910673935696330_1324532821_n

عمتي مريم

…..

ما تبقى من كَرْم عمتي طللٌ صغيرٌ من عريشتها
لا تينها هناك ، ولا دواليها ، ولا سمّاقها
غير أن جروها المربوطَ في خُرّامة الصخر ، يقفز لي
رائحة طبيخها تفوح في الوادي
ثوبها المطرز بالحرير بستان لا يمرّ به الخريف
ابتسامتها في استقبالي ماكثة هناك
تأخذني، في الوحشة، إلى حكاياتها الطويلة ،
وإلى سراجها الذي تطفئه الريح،
لأنام .

***
امرأة الفصول الأربعة كانت عمتي

عمتي مريم ، أم البنات اللواتي لم يكتملن بـ” كاملة”
ولم يمتنعن عن المجيء بعد ” صابرة”
لكنهن كرهن الحياة بعد ” ختام”
ثلاث بنات تركن ” ختام ” تختتم بنات عمتي
الأولى ولدت دون حاجز أنفي ، فماتت بعد يومين
الثانية ولدت بنصف جبهة ، فماتت بعد أسبوع
الثالثة ولدت ميتة بجسد مشوّه تماما .

***
امرأة الفصول الأربعة كانت عمّتي
عمّتي مريم ، نسّاجة أطباق القشّ والأنوال
كفّاها لوحتان من قوس قزح
كفاها حمراوان من السّماق
كفاها صفراوان من الزعفران
كفاها خضراوان من عشب الربيع
كفاها بيضاوان من رغوة الحليب ..

***

امرأة الفصول الأربعة كانت عمتي
عمتي مريم، صاحبة الوجه القوي كملكة
المرأة التي يهاب حضورها الرجال
وآوي أنا إليها أكثر من أمّي 
أنا ابنها الذي لم تلده ، فضمتني أخاً لبناتها
تهش في وجهي صباحاً
وتوصلني ، حين لا أبيتُ عندها ، إلى باب دارنا

***

لا أرى أحدا على الطريق يا عمتي
تعبت عيناي ، ولم أعد أرى
كأن الظلال التي رأيتُها قبل لحظة 
سكنتْ فيهما
أو كأنّ الشمس انطفأتْ 
أترين الشمس يا عمتي ؟
أعيدي عليّ ما رأيتِه بنور قلبك
إنني أصدّق قلبك يا عمتي

وأكذّبُ عينيّ البصيرتين

***
لا وحوش في تلالنا يا عمتي
سوى وحوش الغريب في الحكاية 
لكنها ، كما تروين ، تجري في السّهل 
تغافل الغزالة النائمة 
وتورثني حسرةً وأسى لا يبرحان .

***

سرطان نما في حنجرة عمتي 
عمتي لم تكن تكذب
كانت تحلم بكنز في بستان الخوخ
وكانت توزعه على أحبابها
ولا تبقي لنفسها سوى القليل .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )