حسن حصاري يكتب: قصيدةُ ماء | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

حسن حصاري يكتب: قصيدةُ ماء

أرقصُ كريح ثملٍ

أحملُ في نِيتي العاريةِ

 كلَّ أسرارِ لهفتكْ،

أدركُ بأني لنْ أموتَ وحِيدا

لنْ أموتْ ..

هكذا نطقَ الحقُّ حينَ سألتهُ:

متى يُولدُ الغيابْ؟

فالنهرُ الذي انسكبَ باكِيا

غادرَ أسماكَ الحقلِ المُهملِ

لفَّ جريانهُ في جوْربِ التعَبِ

وانْحنى للريح المُتسولِ في الطرُقاتِ

وبلا حسْرة على النبْع،

أيقنَ بهلاكِ سنابلَ صَغيرة

تغفو تحث ترْبة الأقدارِ

فكمْ يكفيني ..

منْ خطواتٍ مُنتشية بالهذيانْ

لأختمَ رقصَتي المُستهْترةِ

على أجفانِ الحُلم؟

وكمْ منْ غيمةٍ ثقيلةٍ بأوجاعَ الرحْلةِ

الى قِمم الضوءِ الباردةِ

سقطتْ ندَفا

 على السرابِ الآثِمِ

وتبَخرتْ رِيحاً ميتةٍ

لم تعُدْ،

تدغدِغ أشجارَ الغاباتِ

الواقفة بذهولٍ

قربَ أطلال نَهرٍ،

كانَ منَ المُمكِنِ

أنْ يَكتبَ لرقصَةٍ

رقصتي أنا،

أنا ..

قصِيدَة ماءْ

ماء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )