تامر الهلالي يكتب: لا تنساني لعنة الجذور | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

تامر الهلالي يكتب: لا تنساني لعنة الجذور

لا تنساني لعنة الجذور

طلسم الحبل السري

الذي لايزال في احشاء الروح

لم تستطع كل خناجر الريح في اقتلاعة

 يسكن شياطين اللعنة

في النهر العميق القديم

تحت جلدي

تحت بيتي الفقير

بين صخوري

في أحشاء حقولي

يتسللون إلى دمي

إلى كوب القهوة

و عصائر الألم اليومية

و  أعشاب الحب الضائع

المكدسة في حديقة الروح

و في أغنيات الفرح الشحيحة

ضيعت عمراً

في محاولات اجتثاثها

نزع شوكها المتجذر في لحمي

المتطاير كشظايا متناهية الصغر داخل نصوصي

حاولت بتري عن رحمها

ثم أدركت

أن لا هروب

لابد أن أقرأ لغتها

لابد أن أدرك فلسفتها المراوغة القاسية

لا سبيل سوى الغناء على ألحانها

قد يخرج اللحن من كهف الروح

طائراً طليقاً يبتسم للوتر

و أحياناً أخرى

يخرج من الرحم

في قفص ابتلعت أفاعي اللعنة مفاتيحه

بعد أن خافت من نبوءة

لكاهن قديم

عن طائر طموح

كان يحاول أن يقتلع روحه

 من تشبث الأرض بها

فهلك و بارت الأرض

و لم يتسن للطائر الحبيس أن يعرف شيئا

عن سبب مصيره الحزين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )