تامر الهلالي يكتب: تحليق داخل قفص | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

تامر الهلالي يكتب: تحليق داخل قفص

هربت أربعين مرة

بعد كل مرة أرجع إلى القفص بإرادتي

السماء صارت باردة و محايدة جداً

والشوارع أيضاً لا تفهم لغة الطيران

أبجدية التحليق صارت غربة

و كؤوس القهوة في مقر الصحيفة و غرفة الأخبار

كانت بمرور الوقت تتحول في حلقي لخمر فاسد

المقاهي تجتر حزن الشوارع

ولا استطيع الطيران في المولات”

و الجريدة تتحدث عن إنجازات إسمنتية

لكن ثمة خسائر طفيفة في الأرواح غير جديرة بالذكر

أفضل القفص محكم الإغلاق

أعرف جدرانه و تعرفني

أكتب عليها أخباراً عن حزني

دون أن تمر على هيئة التحرير

و لا أن تغتسل بالدم

أكتب

مجرد أخبار عن أشياء لا قيمة لها لسواي

عن أن ريشي ينمو بمعدلات أقل

و أني في معزل عن المدينة

في شيخوخة مبكرة مريحة

ناشئة عن قتل الوقت

في قفصي ذي الجدران الدافئة

ربما هي أخبار تافهة و حزينة

لكنها بأقل قدر من تدخل المدن

و برودة السماء و رؤساء التحرير

هكذا أحلق داخل قفصي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )