تامر الهلالي يكتب: بحكم العادة | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

تامر الهلالي يكتب: بحكم العادة

بحكم العادة
أعلق آمالاً كبرى على أشياء هشة
ببساطة لأن كل آمالي كبرى
و ببساطة أكثر لأن كل ما يعلق عليه الأماني هش

في تلك الحجرة على الخربطة
التي لا ترى نوافذها الشمس
كل شيء كبير
أن تأكل وجبة نظيفة أمل كبير
أن تصرخ في غرفة داخل غرفة داخل الغرفة شيء دقيق
أن تقول لا خاوية سترتد إليك أمر جلل
أن تبتسم دون سبب يذكر
قد يتسبب في تفتيشك في الكمين
القادم- دائماً ثمة كمين قادم-
و غالباً ستدان بتهمة تعاطي المخدرات

الأشياء المخصصة لتعليق الأماني هشة
فالبيت دائماً آيل للسقوط
و الأخ الأكبر يراقب ثرثرة الجدران من بعيد
والأب غارق في السكر

جرت العادة أن يرى البشر الأحلام في ابتسامات الأطفال
في صدور شابة لم يتجعد اليأس في أنفاسها
في ابتسامة امرأة انيقة تمشي في الشارع دون خوف
في أنبوب اختبار في معمل
في لوحة جميلة عن الأمل
الأمل هنا في الغرفة القديمة
يتمثل في شراء الكثير من الطلاء والصمت لقاطني الغرفة
كي يحافظوا على مظهر المبنى من الخارج
قبل أن يسقط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )