تامر الهلالي يكتب: الأغنيات التي أنكرها المطر | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

تامر الهلالي يكتب: الأغنيات التي أنكرها المطر

الأغنيات التي أنكرها المطر

ربما لغرابة اللحن

أو لعلاقة احتكار ما مع اللحن السائد

أغنيها لآشعة شروق

 تستقر في أصص نباتات شرفتي

تلك الأوراق التي لم تُجِدْ مراوغة الرياح

و سقطت

و جرَّتها لعنةُ الانجراف الى اللا مكان

أطاردها

أجري خلف الريح التي تريد تضييعها

أجمع بعضاً منها و أطحنها

أضعها في مبخرة أمي و أصنع منها عطراً

كي تحسسن أن الموت أفلتهن

و أن الحياة تنتصر في بعض الأوقات

لدي بعض مساحيق التجميل في غرفتي

لأصير من الهنود الحمر بعض الوقت

أضع المساحيق و أشغل بعض موسيقاهم على حاسوب محمول

أخبئه لتبدو الأمور طبيعية

لترتد لهم بعض أنفاس أرواحهم

و تاريخهم المسحوق

أصير أحياناً زنجياً هرب من الشوارع البيضاء

أسير في مظاهرة تناهض العنصرية

في الممر بين غرفتي شقتي

و أحياناً ترديني رصاصة بيضاء

أحياناً أرتدي جلباب فلسطيني يحمل مفتاح بيته القديم

في عقله

أرتدي ذاكرته

و أصد رصاص الاحتلال بصدري

أساعده على الهرب المؤقت

حتى تحين ما يراها العودة اليقينية إلى البيت

لا أطيق فكرة أن ألتصق بذاتي

لا أطيق ملامحي حين أنكفئ على آلامي وحدي

 ليس هذا بدافع البطولة

فقط أحس بهشاشة مفرطة حين أصير مسجوناً داخلي

أشعر وقتها أني فريسة سهلة

لغياب الحياة

أشم في جسدي رائحة اقتراب الموت

و بين ضلوعي أرى في جهاز الإكس راي

كائنات تشبه أوراق شجر جرفتها الرياح

إلى اللامكان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )