إبراهيم بجلاتي يكتب : نضارة الموت | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

إبراهيم بجلاتي يكتب : نضارة الموت

البيت أكبر من يدي
ويدي أوسع من القرن العشرين
في الحرب العالمية الأولى
مات أربعة عشر مليونا 
ومات مثلهم بإنفلونزا الخنازير 
إحصائية لا تزعج الموتى ولا الأحياء
يزعجني أن العصافير التي حملت فستان سيندريلا
فقأت عيون أختيها
وأنهم كذبوا علينا
بالنهاية السعيدة
وأن روبن هود لم يكن لصا
لم يكن شخصية حقيقية بالأساس
الآن
ونحن على مشارف القيامة
يقولون لنا :
لكل قصة وجهها الآخر
فلماذا ترغبون في الوجه القبيح من الحقيقة ؟
نقطة
إثر نقطة
تفقد الأساطير سحرها
ولا يبقى لنا
سوى هذه الحيلة القديمة
الحيلة التي تنطلي علينا دائما
وتترك الواحد مغرما بالأثر الجانبي للبكاء
وما ينساه في القلب
من وخز
أو تعاسة
لا تعتني بهما الطبيعة
ولا النصب التذكاري أمام ڤابريقة اللذة
ونضارة الأموات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )