إبراهيم بجلاتي يكتب : أريد أن ألعب | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

إبراهيم بجلاتي يكتب : أريد أن ألعب

وحيث أن العالم عالمان : حقيقي ولعبة

اللعبة شاحنة كبيرة

حمراء

في متحف الطفولة

مليئة بالمثلجات والزحاليق والضفادع

سيكون غريبا أن تقول له إنها أصل الحياة

فقط لأنه قبل خمس دقائق قال لك معلومة عن باسيلوسورص

قالها بطلاقة وهو يؤكد أنه ديناصور يعيش في الماء

أو كان يعيش في الماء قبل سنوات ست

هذه الستة هي أبعد نقطة في الماضي البعيد

لأنه – ربما – لم يبلغ الخامسة بعد

وربما لأن عالمه لعبة

سمكة في زجاجة مثلا

أو فأر يجري في مكانه على عجلة تدور

أو شاحنة كبيرة منفوخة بالهواء

ومليئة بالجيوب

حيث بإمكانه أن يختفي

وأن أخاف

المثلجات احضرتها معي

والضفادع ايضا

لأنه من قواعد اللغبة

أن يقفز كائن حي في الخيال أو في هذه الصفحة

لذا سنكف الآن عن صيغة : عنكبوت أم فراشة

عن ربط الجمال بالخفة

والتربص بالذكاء

سنلتقط صورا كثيرة له

وهو يركب الفيل

وهو يضع قدمه على تمساح محنط

وهو غاضب

لأنه لم يركب الزرافة الحجرية

وهو يضحك بعد أن أحرز في نفسه ثلاثة أهداف

والمفترض أن يحرس المرمى

والحقيقي

أن ظهرك يؤلمك

وأنك لا تنام جيدا في الآونة الأخيرة

والحقيقي هو ما تراه عاريا من ثقب الباب

أو في جحر الأرنب

والحقيقي أنك ترغب في قليل من العمق

ليقول الناس : الله

وأنت تنهي قراءة القصيدة

آه ، هذه المفردة لا أطيقها

ودون أن نفتح المعجم الوسيط نعرف أنها من القصد

وأنا لا أقصد شيئا

ولا أريد شيئا

ولا أنتظر شيئا

ورغم ذلك فأنا لست حرا

كما كتب كازينتزاكس على صخرة قبره في كريت

هل تسمع الآن في الخلفية – مثلي –

ضع الصغير في سريره

ولا تنس

أنت لم تنشر الغسيل بعد

وهذا أيضا عالم حقيقي – ورائع – تماما مثل ثوب الإمبراطور الجديد

وقبل أن تقلب الصفحة سأقول لك

الحقيقة أنني أضعت الكثير من الوقت في الكلام

وأريد أن ألعب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )