أوس غريب يكتب: غليانٌ في قِدْرِ الشمس | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أوس غريب يكتب: غليانٌ في قِدْرِ الشمس

غليانٌ في قِدْرِ الشمس يفقأُ دماميلها ويُسيل النور

البدر ذو النتوء يمزِّقُ غيمةً تعانقه وينتشي

السيارةُ المسرعةُ تلقي نفاياتها في وجه المارة
وبعيني ضبعٍ ماكرٍ تشقُّ الظلامَ وتمضي

أشواك الزهرة تطعن بلؤمٍ يدَ مزارعٍ يرعاها

وأنا وصديقي نستضيفُ الأقنعةَ التي سرعانَ ما تلتهمُ وجوهَنا وتقهقه

هل يعرفُ عنصرُ الأمنِ الذي لا ينفكُ يعترضني أنْ لا قيمةَ للكتبِ التي أحملُها

ـ إحمل بندقيةً
علماً أجنبياً
لكن لا تحمل كتاباً أبداً ـ

النجمةُ تخلع سراويل نورِها وترتدي العُريَ

الغدير يتقلقل بدمع الغيوم ويهدر

الموال يمزّق حنجرةَ المطرب و الناس لا يتحركون او يهتزون

آتي إليك فتاتي الحزينةَ في كل يومٍ ولا تتوقفين عن الانتظار

من خلفك أيها الموت الذي يعرف كيف يمحو الأحلامَ الأخيرة
والأفعالَ البكر ؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )