أمامة الزاير تكتب: كوابيس | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أمامة الزاير تكتب: كوابيس

تبتلعك الأريكة البيضاء
أنت الآن في بئر خانقة
الوسادة تمتصّ دماغك
وعروقك الدّقيقة
العرق النّاضح من رقبتك
يتسلّل إلى قلبك
وينشب فيه أنيابه
أشجار الحديقة تستلّ جذورها
وتركض خلفك
الحشرات الصغيرة والعناكب
حراس هذه الزنزانة
مثل سفاح القربى ما يحدث
مثل خيانة..
ستبحث في “google” عن “عزوز الستوت
ولن تعثر عليها
أنت لا تدرك أنّ تعاويذها جذام
وأنّ ضفائرها سلاسل
وأنّها حين تضجّ
يعلق كلّ العالم في فمها..
للقمر أنياب ومخالب
وأذرع كثيرة تفتك بالشّمس
العمارات والمتاحف والمسارح التي تهاوت منذ قليل
شرانق للنّهاية المقدّسة في الأناجيل
أورانيا” تحمل الأرض بين يديها
وتغرز عصاها في قلبها
فتنتفض مثل جَهِيض
البراكين غارات
الأمطار دبابيس
الزلزال رجفة
كلّ علامات الاستفهام
لن تكفيك
كلّ الأدعية التي تذكّرتها فجأة
رمد لغويّ
الآلهة التي جحدتها سنوات
لبس ستعاريّ
أنت الآن في زنزانتك قاب قوس واحد
تمرّغ طواطم القبائل الأولى
في ظلّك
أنت الآن
كومة طين فاسد
لن يسجد لها عزازيل..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )