أشرف الجمال يكتب : في الوقت الذي يقرره الله | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أشرف الجمال يكتب : في الوقت الذي يقرره الله

مهلاً .. لا تتعجلي .. وتقولي إنكِ أحببتني

 فإن مثل هذه الاعترافات مُضللةٌ جدا

وربما تكونُ كارثيةً في النهاية

يحتاج الجنينُ  تسعةَ أشهرٍ ليولدَ

لكنه .. يموت في لحظةٍ

يمكن لعشرين عاماً بين رجلٍ وامرأةٍ أن تنتهي في دقيقة واحدة

تقول له : طلّقني .. فيقول لها : أنتِ طالق

ويستحيلُ عمرٌ كاملٌ رمادا

الحياة تقتضي دائما وقتاً أطولَ من الموت

الحب  يأخذُ وقتاً أطولَ منهما

أطول من كل كلماتنا عن العشق

من شبقنا وحنيننا

من التمرد  والانكسار

وتواطؤ أرواحنا لكي يعبر الجسدُ

أطول من كل القصائد التي نكتبها

يمكن أن يصهر سنواتٍ طويلةً لتضيء شمعتُه ساعةً بصدق

يعرفُ الحبُّ أنه مَقتلنا

وأننا الخنجرُ الذي سيموت به  ..

لذا يخبئنا فيه .. كأنما يُخيّرنا : إما أن نحيا معا

أو نموت معا

يتنكَّر فينا بصورٍ شتى ؛

تارةً يكونُ مُقدّساً كمسجدٍ

وأخرى عاهرا كحانةٍ

موحشاً كقلعةٍ مهجورةٍ

حنوناً  كضريح وليٍ صالحِ

سريعاَ كبرقٍ يسطعُ فجأةً

بطيئاً كصلاةِ عجوزٍ  مُصابةٍ بالزهايمر  ..

كافرٌ ومؤمنٌ هو الحب

يشتبه جسداً وروحا

رصاصةً ومجازا

وردةً ولَغَما

إنه يتعرفنا بفطرته .. مثل قِرشٍ يعرفُ القاع

رائحةَ الدم

رائحة الحياة

يباغتنا كعاصفةٍ تأتي بلا إنذارٍ

يراودنا كروايةٍ طويلةٍ مُغرمةٍ بالتفاصيل

لمؤلفٍ وهبها كل عمره

ولم يكتب غيرها ..

يقتضي الحب وقتا طويلا جداً ليكون حقيقياً

ربما يصلُ لأعوامٍ طويلةٍ يمكن أن تخبيء نفسها في يومٍ واحدٍ

كشجرةٍ تخبيء هويتها في بذرةٍ

 إنه عميقٌ كلُغةٍ مندثرةٍ

مجهولٌ كدوامةٍ في المحيط

متناقضٌ وقاسٍ ويتيم

ضعيفٌ كجبلٍ يقفُ وحيداً

قويٌّ جداً

كصبارةٍ تبنت بين الصخور

تعيش بالروح

وتقاوم احتياجها للطين والماء ..

مهلاً  .. فإن الحبَّ لم يُخلَق لكل الناسِ

 – كما نظنُّ –

وإنما خلق لليتامى وحدهم

كوسيلةٍ رحيمةٍ

لإنهاء حياتهم على الأرض

في الوقت الذي

يقرره الله .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )