أشرف الجمال يكتب : شبق اللهب | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أشرف الجمال يكتب : شبق اللهب

ليلٌ موحشٌ

وسماءٌ ملبدة بالغيوم

مطرٌ يفرُّ فَزِعًا من حنين البنفسج

أمل يتشبث بذيول الأعشاش

قبل أن تجرف العاصفة أفراخها

إلى جحود معصيةٍ

تغوص كحجرٍ إلى قاع الروح

وأغنيةٍ في خراب مصباحٍ

تنعق فيه غربةُ المسافر

صمتُ الطواحين وحده

لا يهدّئ من روع السنابل

ولا يكفكف دموع موقدٍ

يرنو لوجه عاشقةٍ

تقاوم شبق اللهب لتأمُّل نهديها

والعطر الذي يسحب الجزيرة

لضفافهما البعيدة

أنا الوهجُ الأوّاهُ .. على جيدها

وجيعةُ المرمر تحت السوتيان

و الزجاج الذي تسيل على وجهه

جدائلُ الأمطار

عزلةُ الجبل الذي تتسلقه الأيائل

الممر الضيق لفرار الماعز وسط الألغام

أثقب واحةً للذكريات على جبين يمامةٍ

أحفر قناةً إلى جوار صخرةٍ

وأحلم بعودة الأسماك

تاركًا لقلبي أن يغفو

كجسرٍ تمرُّ من تحته القوارب

وأصغي لرقرقة الأمواج

شريدًا كبُرج حَمَامٍ في حقل حنطةٍ

يتسلق وحدةَ الهجير

مُرتميًا كدِيرٍ يؤثر العزلة وراء صحراء

ليس فيها امرأةٌ أحبها

ولا ذكرياتٌ تتكمم النجيل الذي يشبُّ

لمعانقة الأسوار

مَطارَدًا بصليل ربابةٍ

كقافلةٍ تزوي خلف التلال

تاركًا حياتي تواجه ضرورة البقاء

بين عشب  البراري

أتطلع إلى وجهها وهو يخبو في زحام الغصون

أنا الأرنب الطائر إلى السماء

يحمله صقرٌ بين مخلبيه

راحلا به

 إلى جبال بعيدة .

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )