أشباح : آن ساكستون – ترجمة : ضي رحمي | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أشباح : آن ساكستون – ترجمة : ضي رحمي

15094429_10154140196565017_6308338202818419578_n

بعض الأشباح نساء
لسن متخيلات ولا شاحبات،
أثداؤهن رخوة كسمك ميت.
لسن ساحرات، بل أشباح
يأتين، فيحركن أذرعهن المعتلة
كعبيد منابيذ.

.

لكن، ليس كل الأشباح نساء
رأيت أنواعًا أخرى؛
رجالا سمانا ببطون بيضاء،
يلبسون أعضاءهم الجنسية كخرق بالية
ليسوا شياطين، بل أشباح.
مثل ذاك الحافي المترنح فوق سريري.

.

هذا ليس كل شيء.
بعض الأشباح أطفال.
ليسوا ملائكة، بل أشباح؛
ينزلقون مثل أكواب الشاي الوردية
على أي وسادة، أو يتراكلون،
يُظهرون دواخلهم البريئة،
وينتحبون على الشيطان.

تعليق واحد

  1. ترجمة رائعة لقصيدة جميلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )