أريج حسن تكتب: مزمار الراعي | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أريج حسن تكتب: مزمار الراعي

تغفو الأنثى في صدر زوجها
تبحثُ عن معقلٍ آخر للحرية
تجوب البراري
تمشّطُ عشبَ شريكها في الملك
تقتبسُ نصاً من المرمر
تضعه أسفل العنق
تعتصرُ المسافةَ بين عناصر الخصب
وتفتحُ ساقيةً خلفَ أُذنٍ شهيةٍ
وتضيعُ في التيه
تلاحقُ مزمار الراعي
حيث ُ ينهضُ من بين الكمنجات
مشدوهاً بفعل القوس المحدّب
من جسدها الغض
يستحيلُ العناق طبلاً مثقوباً
يُوقظُ فتية الحيّ
وترتجف….
هذا العريُّ عطفُ الخلق على الخلق
بحثُ الأنثى في مجرى موتها عن الوجد
عن سرِّ الإله تكوّر أعلى القلب
تُقلّبُ جسدها ذات اليمين وذات الشرق
هم في بعضهم وبعضهم هم
إني أبحثُ عن قبلة لا أصلي لوجهها
ولا أخترع الأحاديث العشر
أبحثُ عن كونٍ في كون
هو الإناثُ حين ينهضن
من أسفل البطن
إلى الروح تنازع شيطانها
بسيقانٍ تستقيمُ لتخفي في طيّها
شهوة الجرف لبلوغه كأس الحقيقة
من منبت صدره حين تغفو عليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )