أحمد رمضان يكتب: سَاعَة ثَابِتةٌ فِي الزَّمنِ.. سَاعَة مُتغَيّرةٌ عَن الزَّمنِ.. | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أحمد رمضان يكتب: سَاعَة ثَابِتةٌ فِي الزَّمنِ.. سَاعَة مُتغَيّرةٌ عَن الزَّمنِ..

تَتكَورُ المُوسِيقَى مِن الفَراغِ.. يَتكَورُ الفَراغُ مِن الزَّمنِ.. يَتكَورُ الزَّمنُ مِن الخَرابِ..

الإِنسَانُ حَاملُ الأَبدِيّة عَلى ظَهرهِ.. مُضيّعُ النُّجوْم.. لَيلَة تَنزُّل الحَقيقَة.. عَلى الكَبدِ..

الغَائِب لَحظَة المَعنَى.. والمُكرّرُ فِي التَآوِيلِ.. جَامعُ الحَيوَانِ.. فِي كِتابِ الجَسدِ..

أَثرُ الغِيابِ فِي الأَروَاحِ.. سَريرُ الَّليلِ فِي العَينِ الوَحيْدةِ..

المَاسُ المُتلَألِئ بَعيدَا كَما سَماوَاتٍ.. وَاضِح المَلامِح كَما جُرحٌ بِريحٍ عَاصِفةٍ..

تَتكَورُ المُوسِيقَى مِن الفَراغِ.. يَتكَورُ الفَراغُ مِن الزَّمنِ.. يَتكَورُ الزَّمنُ مِن الذِّكرَى..

المَرءُ فَالقُ الضِّياءِ عَلى الَّلوحِ.. مُناجِي الإِلهَ فِي الظِّلالِ.. ومُخرِج الصَّمتَ..

فَجرُ وِلادةِ المَكانِ.. مُحرِّك العَدمَ بِالرُّؤيةِ.. وهَادِم الفَناءِ بِالإِخلَاصِ..

المَاهيُّ بَعدَ الرَّغْبةِ.. مُزيّنُ الأَرضَ بِحجةِ العُيونِ.. ومُوسِيقَى الشَّجرِ المُوجُودةِ فِي المَساحةِ.. والقَمرُ المُشعُ عِندَ القَبرِ..

المُثمِر قَريبَا كَما أَرضِين.. مُغيِّبُ المَعالِم كَما خَمرٌ بِفرْدوْس.. وقَطرَة بِجرَّة..

تَتكَورُ المُوسِيقَى مِن الفَراغِ.. يَتكَورُ الفَراغُ مِن الزَّمنِ.. يَتكَورُ الزَّمنُ مِن الخَرابِ..

الْآيةُ الآخِذةُ بِفمِ الغَيبِ.. قَاتِلةُ الأَخلَاقِ الأَخيرَة.. نَهارَ عُلوِّ الوَهمِ..

نَارُ القُدسِيِّ المُتشَجرَة حَولَ زُلفَى الزَّمانِ.. النَّائِمةُ فِي الغَياهِبِ..

المُلوِّحةُ كَما غُلةٌ بِغصْن حَياةٍ.. عَبرتْ مِن تَجاعِيدِ الوَجهِ مُفتَرشةٌ الغُروبَ كَما بَيت.. مُشوَّهةٌ كَما قَلق بِقلبِ نَبيٍّ..

تَتكَورُ المُوسِيقَى مِن الفَراغِ.. يَتكَورُ الفَراغُ مِن الزَّمنِ.. يَتكَورُ الزَّمنُ مِن الذِّكرَى..

الحُريّةُ المَرفُوعَة بِالجُنونِ.. وصَلوَاتُ البَذرَة الوَحيْدة لِلنَّفسِ..

الَّلونُ المُتغَشِّي عَلى الكَلمةِ.. والإِنفِجارُ المُصاحِب لِموْتهِما..

تُربةُ الضُّحى المَنثُورةُ فِي الدُّموعِ.. والخَلاصُّ النَّابتُ عَلى ضِفافِها..

مُوسِيقَى لِليدِ الخَضرَاء المُتمَاهِيةِ.. والعِودِ الأَبدِي لِلحُبّ..

نُبوءَة الزَّهرةِ الغَافِيةِ عَلى الكَتفِ الأَيمنِ وضَحكٌ..

لِلحِجارةِ مِن الدَّمِ النَّازِل مِن السَّيفِ..

وُجودٌ يُشيّعُ الهَواءَ..

عَدمٌ يَمحُو الرَّغبَة فِي الصُّحفِ..

بَينَما تَنزَاحُ سِتارةُ الشِّتاءِ.. عَن النَّهارِ المُشتَعلِ.. كَما فَضيلَة أَخيْرة..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )