أحمد المريخي يكتب : قبل هذا الصباح | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

أحمد المريخي يكتب : قبل هذا الصباح

قبل هذا الصباح

كما لو صقرٌ ينظرُ صِغارَه من مكانٍ بعيد
حَدَثَ قبلَ هذا الصباح أنْ وقفتْ أمٌّ في مدخل البيت،
تتأملُ أطفالها وهم يلعبون؛
كانوا يبنون قريةً
يصنعون من التراب بيوتاً، ومن الصلصال خِرافًا صغيرةً 
كانت البيوتُ حقيقيةً، 
الخرافُ كذلك
والعشبُ ينمو في الحقلِ القريب
وفي الليلِ يعودُ الصغارُ ومعهم كَبْش
يعلِّقون له الطعام على النوافذ 
ينادونه باسمِهِ،
وإذ يقفزُ يبتهجون من الرعب؛ 
 يصفقون لما صَنَعتْ أيديهم الصغيرة.

والأمُّ تجمعُ نهارهم في أخر اليوم، 
ثم تَضعه في سريرٍ من جريد النخل،
 وتُحلِّقُ كما لو صقرٌ ينظرُ في البعيد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )