آلاء فودة تكتب : مسافةٌ بائرة | موقع قصيدة النثر - kasedat-elnathr-site

آلاء فودة تكتب : مسافةٌ بائرة

يقف ويشير إلى تلك الغمامة السوداء في القلب ويقول أنا هذه المجاعة، إلى تلك الندبة على الجسد ويقول سأصنع من هذه الشامة صندوق بريد ،إلى هذا الانحناء في الخطوة ويقول أنا الذي أكل شبرًا من الطريق، يشير لأطفالها ويقول أنا الأبُ والابنُ والحبلُ السُّري وصاحبُ الرعشةِ الأولى .

تقفُ وتشير للعالم حوله وتقول أنا الاسمُ الذي سقط خطأً من عروةِ قميصه ، إلى كفهِ وتقول أنا قبضةُ الهواء بين أصابعه ،إلى عينيه العاديتين وتقول ثمة أسطورةٌ كانت ستُولد من هنا لولا الوعي الذي تسرب إلينا من نافذة المجاز.

الحياةُ وردةٌ لا تنفتح إلا مرةً واحدةً ،مرةٌ وحيدةٌ تصل فيها أعناقنا لذروةِ الغرق ، للمسافةِ البائرةِ بين تعريفاتِ الحبِ والصداقةِ والموت ،الوردةُ التي تركناها مغلقةً خبأتْ في بتلاتها رائحةَ النار ،النارُ التي ترعاها الحياةُ وتمنحها كقربانٍ لجذوةِ التجربة .

كنا باهتين رغم حقيقتنا ،رغم التفاتة الوداعِ والتلويح بيدٍ والرأسِ في الجهةِ الأخرى ،رغم فرق التوقيت رغم ميلادك في غرب الدلتا وأنا في نهايتها ،رغم قامةٍ ترتفع لمئة وثمانين سنتيمتر عن مستوى سطح البحر،وقامةٍ تنخفض لمئة وخمسة وستين سنتيمتر عن سطح اليابسة ،رغم ثلاثة عشر عامًا من التجريب وسبعة جدرانٍ من الفراق ،رغم الشتاء وبكائية “ردوا يا هوى لعندي ” رغم فيلم ” eternal sunshine of the Spotless mind ” رغم قلعة قايتباي وشارع فؤاد وعشرين كيلو جرامًا سقطوا من محيط الخصر .

رغم المجاعةِ في القلب والشامةِ على الجسد والانحناءةِ في الخطوة رغم الاسمِ الذي سقط والأسطورةِ التي لو حدثت ما أصبحت أسطورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


Site is using the Seo Wizard plugin by Seo.uk.net ( seo.uk.net )